الموقع الإلكتروني لـ وزارة الخدمة المدنية

اليوم: Wednesday- السـاعة 07:14 AM بتوقيت سلطنة عمان

أرشيف الأخبار صورة سهم الصفحة الرئيسية

أرشيف الأخبار صورة سهم لرؤوس الأقلام

جلسة مباحثات رسمية وتوقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الخدمة المدنية والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بجمهورية مصر العربية

الثلاثاء 11 جمادى الأولى 1441 هـ الموافــــــــق 7 يناير 2020م

- المرهون: العلاقات العمانية المصرية علاقات تاريخية أخوية متجددة باستمرار.

- صالح الشيخ: السلطنة وصلت لمستوى عالي من التطور بفضل القيادة الحكيمة لجلالة السلطان المعظم.

استقبل معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية اليوم الثلاثاء 7 يناير 2020م معالي الدكتور صالح عبدالرحمن الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بجمهورية مصر العربية الشقيقة والوفد المرافق له الذي يقوم حاليا بزيارة رسمية للسلطنة.

وفي بداية اللقاء رحب معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية بمعالي الأستاذ الدكتور رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بجمهورية مصر العربية الشقيقة والوفد المرافق له متمنياً لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني سلطنة عمان، مشيداً معاليه بالعلاقات الأخوية التاريخية التي تربط البلدين الشقيقين و حرص قيادتي البلدين على تعزيز التعاون المتبادل بين البلدين الشقيقين على كافة الأصعدة، مشيراً معاليه بأن هذا اللقاء يأتي في اطار تعزيز التعاون القائم بين البلدين الشقيقين لتبادل الخبرات في مجالات الخدمة المدنية والتطوير الإداري، وتنمية الموارد البشرية ، وتبادل الرؤى حول تفعيل تقنية المعلومات وتبسيط الإجراءات وأنظمة العمل في قطاع الخدمة المدنية.

ومن جانبه أعرب معالي الدكتور رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة عن سعادته بوجوده في السلطنة معربا عن شكره وتقديره لحسن الاستقبال وكرم الضيافة التي لقيها والوفد المرافق له في بلدهم الثاني سلطنة عمان، مشيدا بما وصلت إليه السلطنة من تطور ورقي بفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه، مؤكداً معاليه على متانة العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين، مشيراً إلى أهمية هذه الزيارات في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات.

وقد تم خلال اللقاء عقد جلسة مباحثات رسمية بين وزارة الخدمة المدنية والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بجمهورية مصر العربية الشقيقة، حيث أستعرض معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية خلال الجلسة التدرج التاريخي لقطاع الخدمة المدنية في السلطنة و صولا إلى إختصاصات وزارة الخدمة المدنية، المتمثلة في إقتراح السياسات والخطط الهادفة لتطوير وتنمية وحدات الجهاز الإداري للدولة من النواحي والمرتكزات التنظيمية والبشرية والإجرائية والتشريعية والمعلوماتية، وتوجيه وتنسيق الجهود لضمان الإستخدام الأمثل للموارد البشرية والمالية، وإقتراح مشروعات القوانين واللوائح الخاصة بأنظمة الخدمة المدنية، وإصدار التعاميم والنشرات اللازمة لضمان حسن التنفيذ لتلك القوانين والتشريعات واللوائح، ووضع الأسس والمعايير اللازمة لتطبيق مفاهيم التخطيط الوظيفي والتطوير الإداري وجودة الأداء على مستوى وحدات الجهاز الإداري وبصفة خاصة وحدات قطاع الخدمة المدنية، والتنسيق مع هذه الوحدات بشأن تنفيذ الخطط المعتمدة المتعلقة بالتوظيف المركزي طبقا للقواعد والإجراءات والضوابط المقررة في ذلك، ومتابعة خطط وبرامج التدريب والتأهيل المعدة من كافة وحدات الخدمة المدنية وفقا للأسس والمعايير الموضوعة من قبل الوزارة وتقييم هذه الخطط والبرامج بالتنسيق مع هذه الوحدات، ومتابعة تنفيذ وتطوير نظام تصنيف وترتيب الوظائف من حيث تحديد المسميات الوظيفية وشروط شغل الوظائف ومجموعاتها النوعية وطرق التقييم المستخدمة لها، مبينا معاليه التقسيمات التنظيمية لوزارة الخدمة المدنية بقطاعيها؛ قطاع الخدمة المدنية وقطاع شؤون التطوير الإداري، والمديريات التابعة لكل قطاع وإختصاصات ومهام تلك المديريات.

من جانبه أشاد معالي الأستاذ الدكتور صالح عبدالرحمن الشيخ بمستوى العلاقات الطيبة التي تربط البلدين الشقيقين في كافة المجالات ومنها المجالات المرتبطة بشؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري، مستعرضا معاليه خلال الجلسة نشأة وتطور الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة المصري وأهم اختصاصاته وتقسيماته التنظيمية، وموضحا الأهمية التي توليها جمهورية مصر العربية للتنظيم والتنمية الإدارية وتنمية الموارد البشرية و المشاريع التي يقوم بها الجهاز حاليا.

وقد أعقب جلسة المحادثات التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الخدمة المدنية والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بجمهورية مصر العربية، حيث وقع المذكرة من الجانب العماني معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية، ومن الجانب المصري معالي الدكتور صالح عبدالرحمن الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.

ويأتى توقيع هذه المذكرة إنطلاقا من العلاقات الأخوية التي تربط السلطنة بجمهورية مصر العربية الشقيقة في شتى المجالات، ورغبة من البلدين الشقيقين في تعزيز وتطوير التعاون بينهما في مجالات الإدارة العامة، ومجالات الخدمة المدنية والتطوير الإداري، والاستفادة من الخبرات في كلا البلدين.

واتفق الجانبان من خلال مذكرة التفاهم على تشجيع التعاون بينهما في العديد من المجالات، مثل أنظمة التوظيف والتطوير والتدريب والاستشارات، وتبادل القوانين والتشريعات المنظمة للموارد البشرية وشؤون الخدمة المدنية، وتبادل الأبحاث والدراسات والمشاريع والتجارب الإدارية المميزة، بالإضافة إلى التعاون في التخطيط الوظيفي، والهياكل التنظيمية وتحديد أهداف المؤسسات الحكومية، وإدارة نظم المعلومات الإلكترونية، وتطبيق الممارسات الإدارية الناجحة.

أعقب ذلك، قيام سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري عرض مرئي عن أهم المشاريع التي تعمل وزارة الخدمة المدنية على تنفيذها حاليا؛ حيث أشاد الجانب المصري بهذه المشاريع مبديا إعجابه بالتطور الذي وصل إليه قطاع الخدمة المدنية بالسلطنة.

حضر اللقاء من الجانب العماني سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري، وخلفان بن ناصر الوهيبي مدير عام المراجعة والمتابعة الإدارية المكلف بأعمال وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون الخدمة المدنية، وعدد من المسؤولين بالوزارة، ومن الجانب المصري سعادة السفير محمد غنيم سفير جمهورية مصر العربية المعتمد لدى السلطنة والوفد المرافق لمعالي الضيف.

وتم خلال الإجتماعين مناقشة المواضيع المدرجة على جدول أعماله ومن اهمها مذكرة الأمانة العامة بشأن قرار أصحاب المعالي والسعادة وزراء ورؤساء أجهزة الخدمة المدنية في إجتماعهم السادس عشر حول توحيد عمليات التفاوض لشراء تراخيص أنظمة الموارد البشرية بدول المجلس HR Systems الذي تضمن تشكيل فريق عمل متخصص من كافة أجهزة الخدمة المدنية بدول المجلس لتوحيد عمليات مع شركة أوراكل وساب , وتكليف التنسيق مع اللجنة المختصة للحكومة الإلكترونية المشكلة من الدول الأعضاء في إطار الامانة العامة للإستفادة والمشاركة في التجربة المطبقة لديهم في التفاوض مع الشركات , تعميم الامانة العامة بنتائج التفاوض ومسودة الاتفاقية للسعر التفضيلي على الدول الاعضاء للإطلاع وإبداء المرئيات قبل الشروع في توقيع الاتفاقية مع الشركات.

كما تم مناقشة قرارات المجلس الاعلى في دورته الأربعين , وتوحيد شراء تراخيص أنظمة الموارد البشرية بدول المجلس HR System , والتحضير للبدء بترشيح المكرمين في حفل تكريم الكفاءات بقطاعات الخدمة المدنية لعام 2020م , بالإضافة الى تقرير متابعة بشان الخطة الإستراتيجية للجنة وزراء ورؤساء أجهزة الخدمة المدنية.