الموقع الإلكتروني لـ وزارة الخدمة المدنية

اليوم: Friday- السـاعة 11:31 AM بتوقيت سلطنة عمان

أرشيف الأخبار صورة سهم الصفحة الرئيسية

أرشيف الأخبار صورة سهم لرؤوس الأقلام

وكيل الوزراة يلتقي بالمشاركين بالمنح التدريبية بالصين

الثلاثاء 29 صفر 1441 هـ الموافــــــــق 29 اكتوبر 2019م

بهدف تطوير مسارها الخدمة المدنية تعقد لقاء مع المشاركين في المنح التدريبية

نظمت وزارة الخدمة المدنية ممثلة بالمديرية العامة لتنمية الموارد البشرية لقاء مع المشاركين في المنح التدريبية المقدمة من جمهورية الصين الشعبية الشقيقة وذلك برعاية سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري، وذلك بقاعة الندوات بالوزارة بحضور 51 مشارك يمثلون مختلف الوحدات الحكومية. وقد تم خلال اللقاء الاستماع الى المشاركين لأبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم حول البرامج التي شاركوا بها، بالاضافة الى توضيح الجوانب السلبية والايجابية وذلك بهدف التحسين و التطوير في مسار المنح الممنوحة من قبل الحكومة الصينية.

وعن انطباعات المشاركين في اللقاء

قال علي الغافري مدير دائرة الشؤون القانونية بصندوق الرفد : "كان لي الشرف في الالتحاق ببرنامج منهجيات إدارة العمليات التدريبية في القطاع العام بجمهورية الصين الشعبية وتحديدا بالعاصمة (بكين) وذلك خلال الفترة من الخامس حتى الخامس والعشرين من شهر سبتمبر المنصرم، والحقيقة انني دهشت بما رأيته على أرض الواقع من تجارب مثرية ورائدة في إطار البرنامج التدريبي الذي تم ابتعاثنا من أجله، فجمهورية الصين الشعبية تمتلك العديد من المقومات التي تجعله منها بلد في مقدمة الدول، كما أننا قمنا بتقديم عددا من المحاضرات والعروض التي توضح المكانة التي وصلت اليها السلطنة في بعض المجالات الإدارية والسياحية، واضاف الغافري "ان العلاقات المميزة التي تربط السلطنة بالصين يجب ان تتجاوز اي ملاحظات قد ترد وتتعلق بالأمور التنظيمية، لأنه بشكل عام فالجميع استفاد من هذه المنح المقدمة من الحكومة الصينية وتشرف على تنفيذها وزارة الخدمة المدنية. ويشاطره الر|أي د. احمد بن سالم العبري مدير عام تنمية الموارد البشرية بوزارة الصحة والذي شارك ببرنامج إدارة التخطيط الأستراتيجي، حيث ذكر : "أن التجربة كانت مثرية لأن البرنامج شمل أغلب المدراء العموم بالوحدات الحكومية وبتالي كانت فرصة لتبادل الخبرات من خلال ورش العمل التي نفذت من خلال البرنامج بجمهورية الصين الشعبية، بالإضافة الى تميز المحاضرين بالبرنامج بحكم انهم من متخذي القرار ويمتلكون الخبرة اللازمة لكي يقدموا لنا تجارب واقعية وملموسة. الدكتورة سمية بنت جميل السكيتية، رئيسة قسم صحة الطفل بمحافظة الظاهرة هي الأخرى اشادت بالمنح المقدمة من جمهورية الصين الشعبية، اذ ذكرت بأن :"لكل حدث يكون هنالك ايجابيات وسلبيات الا ان الايجابيات التي تحصلنا عليها من برنامج "الفحص المبكر لأورام المستقيم في الرعاية الصحية الأولية كانت كفيلة بأن تجعلها تجربة ناجحة. فلقد كانت تجربة رائعة فلقد تحصلنا على الأهداف المرجوة من الدورة والتي سعينا اليها، ومنها الاطلاع على التجربة الصينية في الكشف المبكر عن مرض السرطان. كذلك اشادت الدكتورة ثريا الحجري استشاري بالمستشفى السلطاني بقسم الإشعاع للأورام السرطانية، حيث ذكرت :" لي فرصة المشاركة في ورش العمل المتعلقة في الفحص المبكر لأورام المستقيم في الرعاية الصحية الأولية لمدة 21 يوم، فهي تعد تجربة جديدة بالنسبة لنا، اذ تعرفنا على التجربة الصينية في هذا المجال، كما اتيح لنا الاطلاع على آلية العمل في المستشفيات و كذلك المشاركة في إجراء العمليات، وكيفية استخدام المناظير بالإضافة الى زيارات ميدانية لشركات الدواء، وفي الختام توجهت الدكتورة ثريا بالشكر الى وزارة الخدمة المدنية على جهودها في التنسيق لهذه المنح.