الموقع الإلكتروني لـ وزارة الخدمة المدنية

اليوم: Monday- السـاعة 06:22 AM بتوقيت سلطنة عمان

أرشيف الأخبار صورة سهم الصفحة الرئيسية

أرشيف الأخبار صورة سهم لرؤوس الأقلام

بمباركة سامية.. سمو السيد فهد يكرم الكفاءات بقطاعات الخدمة المدنية والتنمية الإدارية بدول مجلس التعاون

الأربعاء 25 شعبان 1440 هـ الموافــــــــق 1 مايو 2019م

بمباركة سامية من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – رعى صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء حفل تكريم الكفاءات بقطاعات الخدمة المدنية والتنمية الإدارية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بفندق قصر البستان.

أجهزة الخدمة المدنية والتنمية الإدارية بمجلس دول مجلس التعاون ومعالي الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية وأصحاب السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدون لدى السلطنة.

لشؤون مجلس الوزراء في تصريح له” نحن سعداء بحضور هذه المناسبة وأود هنا أن أرفع تحيات جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم لإخوانه قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية – حفظهم الله –”.

في السلطنة أو بدول المجلس مضيفًا :”هم بلا شك قادرون على تقديم المزيد من العطاء ونحن نشعر بالفخر بهم وبالقيادات الإدارية بدول مجلس التعاون “.

الخدمة المدنية هي جزء من المنظومة الحكومية والجميع يسعى الى تطويرها باعتبارها تساهم مساهمة فعالة في إيجاد وصقل الكفاءات الإدارية بأي دولة.

واختتم صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء تصريحه بالقول:” إن ما حققه الشباب في السلطنة وفي دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الشقيقة لهو مدعاة للفخر” معربًا سموه عن أمله في أن تستمر مبادرات دعم الشباب بدول المجلس في كافة المجالات.

وفي بداية الحفل القى معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية كلمة قال فيها ” إن التأكيد السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – منذ بدايات النهضة المباركة في العام ١٩٧٠م على أن “الإنسان هو أساس التنمية الحقيقية وحجر الرحى في بنائها المتين” هو المنطلق في تقديم مقترح باسم السلطنة لتكريم ثلاثين شخصية إدارية من الكفاءات من أبناء مجلس التعاون ممن وضعوا بصمة في مسيرة العمل الإداري بوسام مجلس التعاون للخدمة المدنية والتنمية الادارية بواقع خمسة من كل دولة سنويا.”

والسعادة وزراء ورؤساء أجهزة الخدمة المدنية والتنمية الإدارية بدول المجلس وأقره المجلس الوزاري لمجلس التعاون في دورة انعقاده بمارس .2017م”

وفاء وشكر وعرفان لها.. وتشجيعاً لها.. ولغيرها.. من القيادات الإدارية والموظفين لبذل المزيد من الجهد والعطاء مشيرا إلى أن هناك المئات إن لم يكن الآلاف من أبناء مجلس التعاون ممن يستحقون التكريم أيضاً والذين سيكون لهم حضور في هذا الشأن في مستقبل الأيام.

لمجلس التعاون لدول الخليج العربية كلمة قال فيها إن هذا التكريم جاءت فكرته في الاجتماع الخامس عشر للجنة وزراء ورؤساء أجهزة الخدمة المدنية بدول مجلس التعاون تقديرا وعرفانا بجهود الكفاءات الإدارية في قطاعات الخدمة المدنية بدول مجلس التعاون.

التعاون مشيدا بما يتمتعون به من كفاءات عالية وخبرة إدارية متميزة في كافة المواقع والمسؤوليات التي تولوها في دولهم والتي توجت اليوم بهذا التكريم متمنيا ان يكون هذا التكريم حافزا لمزيد من العطاء والتميز ودافعا لزملائهم من الكفاءات والقيادات الإدارية بقطاعات الخدمة المدنية بدول المجلس نحو المثابرة والتفوق والنجاح.

وفي ختام كلمته توجه معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بالشكر والامتنان للسلطنة ممثلة في وزارة الخدمة المدنية لتنظيمها هذا الحفل وما تبذله الوزارة من جهد ملموس في مجال تطوير الكفاءات الإدارية.

التعاون للخدمة المدنية والتنمية الإدارية بواقع (5 ) أشخاص من كل دولة تقديرًا للجهود التي يبذلها منتسبو قطاعات الخدمة المدنية بدول مجلس التعاون لتحقيق تطلعات أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس – حفظهم الله – لتعزيز مجالات التنمية الخليجية الشاملة والحفاظ على المكتسبات التي تحققت.