الموقع الإلكتروني لـ وزارة الخدمة المدنية

اليوم: Wednesday- السـاعة 07:07 AM بتوقيت سلطنة عمان

أرشيف الأخبار صورة سهم الصفحة الرئيسية

أرشيف الأخبار صورة سهم لرؤوس الأقلام

المرهون يترأس وفد السلطنة المشارك في القمة العالمية للحكومات بالإمارات

الأحد 5 جمادى الأخرة 1440 هـ الموافــــــــق 10 فبراير 2019م

ترأس معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية وفد السلطنة المشارك في الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات التي بدأت أعمالها بإمارة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة اليوم الاحد ١٠ فبراير 2019م وتستمر لمدة ثلاثة أيام , وذلك تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي , وبحضور عدد كبير من رؤساء الحكومات والوزراء والشخصيات القيادية من مختلف دول العالم.

الجدير بالذكر أن القمة العالمية للحكومات تجمع سنويا قيادات الحكومات والفكر وصانعي السياسات وقيادات القطاع العام والخاص لمناقشة سبل تطوير مستقيل الحكومات وفق احدث التطورات والاتجاهات المستقبلية والحلول الذكية المبتكرة لمواجهة هذه التحديات في المستقبل , وتضم جلسات القمة على مدى ثلاثة أيام 600 متحدثاً من مستشرفي المستقبل والخبراء والمتخصصين في أكثر من 200 جلسة حوارية رئيسية وتفاعلية تتناول القطاعات المستقبلية الحيوية وتحضرها أكثر من 4000 شخصية عالمية وإقليمية وعربية من 140 دولة و 16 منظمة عالمية يجتمعون على منصة القمة لصياغة مستقبل العالم , الى جانب أكثر من 120 رئيس ومسؤول في شركات عالمية بارزة .

وتهدف القمة العالمية للحكومات الى استشراف الجيل المستقبلي من الحكومات. وتنبع هذه المهمة الأساسية من حاجة الحكومات إلى التطور في ظل التطورات التكنولوجية الهائلة التي رفعت سقف توقعات المواطنين في العقود الأخيرة , ولتحقيق هذه الغاية، تجمع القمة قادة القطاعين العام والخاص للتعاون مع خبراء عالميين لإحداث تأثير إيجابي على حياة المواطنين في جميع أنحاء العالم, وتعتبر القمة كمصنع للتطوير الحكومي وأكاديمية تمكن الحكومات من الاستفادة من أحدث التوجهات والممارسات وتزودها بأفضل الأدوات لتطبيقها بنجاح.

وعلى صعيد مشاركة مجموعة من كبار الشخصيات السياسية والاقتصادية المؤثرة على المستوى العالمي , يشارك في القمة أبرز الشخصيات العالمية صاحبة التجارب الناجحة في مختلف القطاعات الحيوية، حيث تستضيف في جلسات حوارية خاصة وكلمات رئيسية فخامة بول كاغامي رئيس جمهورية رواندا، ومعالي إيبسي كامبل بار نائبة رئيس جمهورية كوستاريكا، ومعالي يوري راتاس رئيس وزراء جمهورية إستونيا، الذين يمثلون الدول الثلاث ضيوف شرف القمة العالمية للحكومات , كما تستضيف القمة في في جلسة خاصة حوار مع دولة الرئيس سعد الحريري رئيس الوزراء اللبناني وعدد من رؤساء المنظمات الدولية أبرزهم معالي كريستين لاغارد مدير عام صندوق النقد الدولي ومعالي أنخيل غوريا الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ويتحدث عن مستقبل الاقتصاد في عصر الثورة الصناعية الرابعة، ومعالي غاي رايدر المدير العام لمنظمة العمل الدولية في جلسة بعنوان "العمل من أجل مستقبل أفضل" , معالي أودري أزولاي مدير عام اليونسكو في جلسة رئيسية ضمن أعمال القمة، ومعالي فرانسيس غري مدير عام المنظمة العالمية لحماية الملكية الفكرية يتحدث عن مستقبل الملكية الفكرية في عصر الذكاء الاصطناعي , ديفيد بيزلي المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في جلسة حول "مستقبل الغذاء العالمي" , كما يشارك في فعاليات القمة العالمية للحكومات معالي أخيم شتاينر مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وم. سانجيان الرئيس التنفيذي لمنظمة المحميات الدولية، وعلى مستوى رواد القطاع الخاص في العالم يشارك كبار رؤساء الشركات الكبرى في العالم , وأبرزهم ليسا جاكسون نائبة رئيس شركة "آبل"، فيما يستعرض غريغ وايلر مؤسس "وان ويب" للاتصالات العالمية, وفيرن براونيل الرئيس التنفيذي لشركة أنظمة دي ويف "D-Wave System" عن آثار التكنولوجيا على المستقبل في جلسة بعنوان "كيف ستغير الحوسبة الكميّة مستقبل العالم؟" , كما يشارك نخبة من أبرز الخبراء والعلماء , من ضمنهم سيمون سينيك كاتب وعالم نفس وساسيكا سان عالم اجتماع ومستقبل .

وتتضمن القمة العالمية للحكومات عدة محاور رئيسة منها مستقبل التكنولوجيا وتأثيرها على حكومات المستقبل، ومستقبل الصحة وجودة الحياة، ومستقبل البيئة والتغير المناخي، ومستقبل التعليم وسوق العمل ومهارات المستقبل، ومستقبل التجارة والتعاون الدولي، ومستقبل المجتمعات والسياسة، ومستقبل الاعلام والاتصال بين الحكومة والمجتمع.

كما تتخلل القمة العالمية للحكومات عدد من الفعاليات منها ابتكار الحكومة الخلاقة حيث انها تقدم تجربة متميزة للتعرف على أحدث الإتجاهات العالمية لتطوير حلول مبتكرة لمواجهة التحديات المعاصرة , لتصبح نماذج قابلة للتطبيق عالمياً، في مجالات من ضمنها التنقّل الذكي والرعاية الصحية والخدمات التي تسهل حياة الناس , وتوفر منصة للقادة لإلقاء نظرة عن قرب على ابتكارات الحكومية والتواصل مع مبتكري هذه المشاريع وذلك بإشراف وتنظيم مركز محمد بن راشد للابتكار الحكومي , كما انها تعرض أساليب جديدة وغير بديهية لإيجاد حلول للتحديات الرئيسية الحالية وتشجيعهم على تجربة مناهج غير تقليدية , وتقدم ابتكارات الحكومات الخلاقة 9 تجارب ابتكارية نوعية ملهمة تمثل حلولاً للتحديات التي تواجهها البشرية، في عدة مجالات أهمها الصحة، والزراعة، وإدماج اللاجئين، وتمكين الإنسان من الاستفادة من الثورة الرقمية، وأمن البيانات.

بالاضافة الى فعالية متحف المستقبل الذي تعتبر أكبر وأهم منصة في العالم لإستكشاف الاتجاهات والفرص المستقبلية , ويهدف المتحف الى أن يكون حاضناً لأفكار ومحركاً للإبتكار ووجهة للمخترعين ورجال الاعمال من جميع أنحاء العالم, والذي يقدم للمشاركين وحضور القمة تجارب تفاعلية غير مسبوقة تفتح أمامهم نوافذ المستقبل بطريقة مبتكرة ,ويركز المتحف على مستقبل صحة البشر وتعزيز قدراتهم الجسدية، ويسلط الضوء على العديد من التطورات التي تحولت من خيال علمي إلى ابتكارات جذرية ستغير مفهوم العلوم والتكنولوجيا مثل استخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لصناعة أعضاء وأنسجة حية، ويستعرض رحلة تطور البشرية من الماضي إلى المستقبل في ظل الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي.

الجدير بالذكر ان القمة نجحت على مدى السنوات الست الماضية في تشكيل منصة معرفية هادفة لمساعدة الحكومات على تطوير مناهج عملها وأدواتها، واستشراف التحديات المستقبلية وبحث أفضل الحلول لمواجهتها، لتصبح عنواناً ووجهة رئيسية للدول والحكومات الساعية لصناعة مستقبل أفضل.

وقد ضم الوفد المرافق لمعالي الشيخ وزير الخدمة المدنية سعادة الدكتور حماد بن حمد الغافري مستشار وزارة الخدمة المدنية , وسعادة الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي , وسعادة الدكتور سعود بن سالم البلوشي وكيل وزارة التربية والتعليم للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية , وسعادة ناصر بن خميس الجشمي وكيل وزارة المالية, وسعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط , والسيد زكي بن هلال البوسعيدي الرئيس التنفيذي لمعهد الادارة العامة , والدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات , وعدد من المسؤولين الحكوميين بالسلطنة.